in

قصص اطفال انجليزي

قصص اطفال انجليزي (Kids’ English Stories) في هذا المقال سنروي قصص قصيره بالانجليزي. سنروي عدة قصص انجليزية من أجمل القصص المكتوبة بالانجليزية للاطفال.

قصص اطفال انجليزي

في مقالنا بعنوان “قصص اطفال انجليزي” سنروي قصتين قصيرتين للاطفال، ستكون قصصنا ممتعة ومفيدة في نفس الوقت.

فوق السحاب – Over the Clouds

I always imagined how it would feel sitting on the clouds and watching the world from above. That was definitely unachievable, but what if I could make it true?

لطالما تخيلت كيف سيكون شعور الجلوس فوق السحاب ومشاهدة العالم من الأعلى. كان ذلك غير قابل للتحقيق! ولكن، ماذا سيحصل إذا تمكنت من جعل ذلك حقيقةً؟

I read so many books on how to achieve that, but I failed. So, I decided to sit on the roof of the building and experience a bit of that valid feeling. It felt great to observe the world from this point.

قرأت الكثير من الكتب عن كيفية تحقيق ذلك، لكنني فشلت. لذلك، قررت أن أجلس على سطح المبنى وأختبر قليلاً من ذلك الشعور الحقيقي. إنه لشعور رائع أن أرى العالم من هذه البقعة.

I came back home holding onto my dream. I think reaching the top of the world is totally achievable by thinking and getting high mentally. It’s hard for an eleven-year-old boy to understand this but all the kids in the world including me should believe that whatever you imagine is possible to come true in reality and in our way of thinking.

عدت أدراجي إلى المنزل متمسكاً أكثر بحلمي. أعتقد أنه من الممكن الوصول إلى قمة العالم تماماً من خلال التفكير والوصول إلى أعلى مستوى فكري. من الصعب على صبي مثلي، يبلغ من العمر أحد عشر عاماً، أن يفهم هذا، ولكن ينبغي على جميع أطفال العالم، بما فيهم أنا، أن يعتقدوا أن كل ما نتخيله قابل للتحقيق في الواقع وفي طريقتنا في التفكير.

التنمّر – Bullying

When I was six years old, my friends used to bully me. I was gifted at schoolwork, so my friends had their reasons to bully me out of jealousy. They wanted me to be like them, normal! Yes, that’s the way a kid should look in order to avoid bullying. A copy of everyone, no different personality, no uniqueness.

عندما كنت في السادسة من عمري، كان أصدقائي يضايقونني، وبما أنني كنت موهوباً لتفوقي في الواجبات المدرسية، كان لدى أصدقائي أسباب تدفعهم إلى مضايقتي وبخاصة الغيرة! أرادوني أن أكون مثلهم، عادياً! أجل، هكذا يجب أن يبدو الطفل حتى يتجنب المضايقة نسخة من كل شخص، لا شخصية مختلفة، لا تفرّد.

I was an introvert. I didn’t like to be around people. That also gave them a chance to bully me. No one prevented them from doing that. Not my parents, not even the teachers or the supervisors.

كنت طفلاً انطوائياً، لم أحب التواجد بين الناس، ما أعطاهم فرصة لإخافتي. لم يمنعهم أحد من فعل ذلك، لا والداي، ولا حتى المعلمين أو المشرفين.

It was painful. I had to suffer the whole year till I could figure something out. I went to the school principal and explained my situation and how much the bullies and other kids are causing harm to me. It worked! They stopped them and punished them. They also took steps to prevent further problems.

كان شعوراً مؤلماً! تحتم علي أن أعاني طوال العام حتى أجد حلاً. ذهبت إلى مدير المدرسة، وشرحت له الوضع برمته، وكمية الأذى التي تسبب لي بها المتنمرون وأطفال آخرون. فلح الأمر! لقد أوقفوهم وعاقبوهم، كما أنّهم اتخذوا خطوات لمنع المزيد من المشاكل.

الآن عزيزي القارئ نصل إلى ختام مقالنا بعنوان “قصص اطفال انجليزي” (Kids’ English Stories)، ذاكرين أجمل قصتين للأطفال.

Written by Maha Nassoum

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.