الرئيسية » كتاب تعلم اللغة الانجليزية » قصص انجليزية قصيرة مترجمة » قصص الانجليزي

قصص الانجليزي

قصص الانجليزي (English Stories) هو عنوان مقالتنا لهذا اليوم. لا بد أن العديد منكم يرغبون بقراءة قصة قصيرة في الانجليزي لأطفالهم قبل النوم. نقدم لكم في المقالة التالية مجموعة من القصص الإنجليزية (الانجليزيه)، مترجمة من انجليزى إلى عربي. نرجو لكم قراءة ممتعة.

قصص الانجليزي

ستقرأون في مقالتنا لهذا اليوم بعنوان “قصص الانجليزي” مجموعة من أشهر قصص الأطفال في الثقافة الإنجليزية، بالإضافة إلى ترجمتها إلى اللغة الإنجليزية.

1- المخلوق الفضائي (The Alien)

There was a group of aliens living on a faraway planet. The planet was very small so they wanted to find another planet to live on.

عاشت مجموعة من الكائنات الفضائية على كوكب بعيد. كان الكوكب صغيراً جداً، لذلك قرروا أن يجدوا كوكباً آخر يعيشون عليه.

The ruler of the planet sent a spaceship into space in search of the new planet. The spaceship caught on fire and burnt totally. All of the aliens died except one who was called Ralph.

أرسل حاكم الكوكب مركبة فضائية بحثاً عن الكوكب الجديد. اشتعلت المركبة الفضائية واحترقت بالكامل، وماتت كل الكائنات الفضائية التي كانت على متنها باستثناء أحدها ويدعى رالف.

Ralph landed on earth. He was astonished the moment he saw nature and immediately decided that this is the dreamland for his people.

هبط رالف على كوكب الأرض، ذُهل لحظة رؤيته الطبيعة، وقرر مباشرة أنها أرض الأحلام لشعبه.

He hid in a tree for more than a week and watched everything humans do carefully. He had what he called “look-alike pills”. At the end of that week, he swallowed one of those pills and turned into a human being.

اختبأ في شجرة لأكثر من أسبوع، وراقب كل ما يفعله البشر بتمعن. كان يحمل ما أسماه “حبوب التحول إلى شبيه”، وفي نهاية ذلك الأسبوع، ابتلع إحداها وتحول إلى إنسان.

He rented a house with a big garage and built a system that could read humans’ brains. He also had machines that could hypnotize people. Ralph decided to kill all human beings and rule planet earth.

استأجر منزلاً يحتوي على كراج كبير، وبنى نظاماً يقرأ عقول البشر. كما أنه كان يملك أجهزة بإمكانها تنويمهم مغناطيسياً. قرر رالف قتل كل البشر ليحكم كوكب الأرض.

He spent months and months spying on people to learn how they think. Any time any human being thinks of aliens or of Ralph, the brain machines would send signals and show their ideas on a big screen.

اقرأ الدرس التالي:  قصص انجليزي للاطفال

أمضى شهوراً طويلة يتجسس على الناس ليتعلم طريقة تفكيرهم. في أي لحظة فكر فيها أي من البشر بالكائنات الفضائية أو رالف، كانت أجهزة قراءة الأدمغة ترسل إشارات، وتعرض ما يفكرون فيه على شاشة كبيرة.

One day, the machine gave a signal from his neighbor’s house. His little female neighbor was thinking about him. She used to watch him from the window and wonder about who he was.

ذات يوم، أرسلت الآلة إشارة من المنزل المجاور له. كانت جارته الصغيرة تفكر فيه. اعتادت على مراقبته من خلف النافذة، وتتساءل بشأن هويته.

He started spying on her life and mind. She used to spend a long time alone in nature. She was a very special, intelligent, and insightful girl.

بدأ بالتجسس على حياتها وأفكارها. كانت تقضي أوقاتاً طويلة وحيدة في الطبيعة، كانت فتاة مميزة، وذكية، ولماحة جداً.

Day after day, he found himself falling for her, missing her, and wanting to be with her all the time. He was courageous enough to talk to her and ask her out.

يوماً بعد يوم، شعر بأنه يقع في غرامها، يفتقدها، ويرغب بأن يكون برفقتها طوال الوقت. تحلى بالشجاعة الكافية ليطلب منها الخروج في موعد معه.

Eliza said yes. It seems like she liked him too. They started going out together and had a deep relationship. Ralph forgot all about his evil plans of killing humans and ruling the Earth. They got married and lived happily ever after.

وافقت إليزا على طلبه، يبدو أنها كانت معجبة به أيضاً. كانا يخرجان معاً، وتعمقت علاقتهما بشكل كبير. نسي رالف كل ما يخص خططه الشريرة عن قتل البشر وحكم كوكب الأرض. تزوجا وعاشا أبداً بسعادة وهناء.

ثاني قصة سنعرضها عليكم ضمن مقالنا “قصص الانجليزي”:

2- ليزا والبيض (Lisa and the Eggs)

Lisa was a very poor girl. One day, her mother sent her to the supermarket to buy some eggs for dinner. On her way, she ran into her friend, Luna.

كانت ليزا فتاة فقيرة جداً. ذات يوم، أرسلتها أمها إلى المتجر لشراء البيض من أجل وجبة العشاء. في طريقها إلى المتجر، تلتقي بصديقتها لونا مصادفة.

Lisa asked Luna where she was going and she was going to the same supermarket to buy some eggs too. They bought the eggs and on their way back home, Lisa tripped and broke all of her eggs.

سألت ليزا لونا عن مكان ذهابها، وتبين أنها ذاهبة إلى المتجر نفسه لشراء البيض أيضاً. اشترت الفتاتان البيض، وفي طريقهما إلى المنزل، تعثرت ليزا وانكسر كل البيض الخاص بها.

اقرأ الدرس التالي:  شرح قصة الانجليزى للصف الثالث الثانوى

She started crying saying that the eggs were the only thing her mother could afford and that she was worried that her siblings wouldn’t be able to have their dinner tonight.

بدأت ليزا تبكي قائلة أن البيض هو الشيء الوحيد الذي يمكن لوالدتها أن تشتريها، وأعربت عن قلقها على إخوتها لأنهم لن يتمكنوا من تناول العشاء الليلة.

Suddenly, Luna had an idea. She decided to give Lisa her eggs. She said: “Don’t worry Lisa, I will give you all the eggs I have so you and your siblings could have dinner for two days”.

فجأة، لمعت فكرة في رأس لونا. وقررت أن تعطي ليزا البيض خاصتها. قالت لها: ” لا تقلقي يا ليزا، سأعطيكِ كل البيض خاصتي، لتتمكني أنت وإخوتك من تناول العشاء لمدة يومين”.

Lisa went home happily. Luna told her mother all about the story when she got back home. Her mother was proud and cooked her a tasty meal.

عادة ليزا إلى منزلها بسعادة. قصت لونا على والدتها ما جرى بعد عودتها إلى المنزل، شعرت أمها بالفخر وأعدت لها وجبة لذيذة.

3- الكلب الوفي (The Loyal Dog)

Once upon a time, there was a knight living in the woods with his baby son. They had a very loyal dog.

كان يا مكان في سالف العصر والأوان، ثمة فارس يعيش في الغابة مع طفله الرضيع. وكانا يملكان كلباً شديد الوفاء.

Whenever the knight went out on hunting trips, the dog guarded the baby and took care of him. One day, he had to travel to another village on a long trip.

في أثناء خروج الفارس في رحلات الصيد، كان الكلب يحرس الرضيع ويعتني به. ذات يوم، توجب عليه السفر إلى قرية أخرى في رحلة طويلة.

The baby and the dog were home alone when a big snake entered the house and tried to bite the baby. The dog defended the baby fiercely and managed to kill the snake.

كان الرضيع والكلب وحيدان في المنزل، عندما دخلت أفعى كبيرة، وحاولت عض الرضيع. دافع الكلب عن الطفل بشراسة، وتمكن من قتل الأفعى أخيراً.

Two days later, the knight came back home to find the dog full of blood. He thought that the dog ate the baby so he got extremely angry, took out his sword, and killed the dog.

اقرأ الدرس التالي:  روايات شكسبير باللغة الإنجليزية pdf

بعد مرور يومين، عاد الفارس إلى منزله ليجد الكلب ملطخاً بالدماء. اعتقد أن الكلب أكل الرضيع لذلك شعر بغضب شديد، استل سيفه، وقتل الكلب.

He entered the house to find the baby happy in his cradle and a dead snake lying on the ground. He realized that he was wrong and regretted killing the loyal dog.

دخل المنزل ليجد الرضيع سعيداً في مهده، ورأى أفعى ميتة على الأرض بجواره. أدرك أنه كان مخطئاً، وندم على قتل الكلب الوفي.

As the wise saying goes: “Never judge a book by its cover.”

وكما تقول الحكمة: “لا تحكم على كتاب من غلافه مطلقاً”.

قصتنا الأخيرة ضمن مقالتنا “قصص الانجليزي”:

4- قصة الثعلب المكار (The Witty Fox)

Once upon a time, two crows had an argument about a piece of cheese. They decided to ask the witty fox to divide it into two equal pieces.

كان يا مكان في سالف العصر والأوان، كان هناك غرابان يتجادلان بشأن قطعة من الجبن. قررا أن يطلبا من الثعلب المكار أن يقسمها إلى قطعتين متساويتين.

The witty fox started dividing the piece of cheese but obviously one of the two pieces was much bigger than the other. “Oh, the 2 pieces are not equal. Let me eat the smaller one and divide the other again.”, he said.

بدأ الثعلب المكار بتقطيع قطعة الجبن، لكن من الواضح أن إحدى القطعتين كانت أكبر من الأخرى. “أوه، القطعتين ليستا متساويتين. دعاني أتناول القطعة الصغرى وأقسم الأخرى مجدداً.”

They agreed so he cut the other piece in half again. “It seems like I made the same mistake again.”, he said. “Let me eat the smaller one and then divide the bigger piece again.”

وافقا، لذلك قطع القطعة الثانية إلى نصفين. “يبدو أنني ارتكبت الخطأ نفسه مرة ثانية” قال. “دعاني آكل الصغيرة، وأقسم الكبيرة مجدداً”.

He kept doing that over and over again until he finished eating the whole piece of cheese. He ran away from the two crows who learned to solve their own problems by themselves.

واصل فعل ذلك مراراً وتكراراً إلى أن انتهى من أكل القطعة بكاملها. هرب من الغرابين الذين تعلما بدورهما أن يحلا مشكلاتهما بنفسيهما.

بهذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالتنا بعنوان “قصص الانجليزي“. نتمنى أنها أعجبتكم، وأنكم ستقصونها على أطفالكم قبل النوم.

أضف تعليق