in

قصص انجليزي للاطفال

قصص انجليزي للاطفال (Stories for Kids in English) سنُقدّم قصة انجليزي قصيرة للأطفال، واحدة من أجمل قصص الاطفال مكتوبة مع الترجمه باللغه الانجليزيه، لتقوية مهارات الطفل باللغة الانجليزيه. قصص مصورة موجودة في موقعنا أفضل موقع قصص يُقدم محتوى غني بقراءة قصص من أجمل قصص الأطفال.

قصص انجليزي للاطفال

في مقالنا بعنوان “قصص انجليزي للاطفال”، سنروي أجمل قصة للأطفال.

On the Wrong Airplane – على متن الطائرة الخطأ

A boy named Joey was totally upset about the situation he involved himself in. 

ثمة فتى يدعى جوي، كان مستاءً بشدّة بسبب الورطة التي أقحم نفسه فيها. 

Joey is 12 years old and lives with his family, a vastly rich family. One day, they decided to go on a trip to Paris to spend a lovely vacation next to Eiffel Tower. It was a beautiful day!

يبلغ جوي 12 سنة من العمر، ويعيش مع عائلته، وهي عائلة غنية جداً. ذات يوم، قرروا الذهاب في رحلة إلى باريس لقضاء عطلة جميلة بجوار برج إيفل. لقد كان يوماً جميلاً!

The sun was shining and they were packing their bags to get to the airport on time. They were in a hurry. Joey wasted time playing video games while his parents were urging him to hurry up. Joey got into the car and arrived at the airport. In the airport, Joey met an old friend and he started talking to him and knew what he was up to.

كانت الشمس مشرقة، وكانوا يحزمون حقائبهم للوصول إلى المطار في الوقت المحدد. كانوا على عجلة من أمرهم. أضاع جوي الوقت في لعب ألعاب الفيديو، بينما كان والداه يحثانه للإسراع. ركب جوي السيارة ووصل إلى المطار. في المطار، التقى جوي بصديق قديم له، وبدأ يتحدث إليه، وكان على دراية تامة بما يفعل. 

They talked a lot and a lot and his parents were calling on him again, finally, Joey finished talking to his friend and ran to the airplane, and here is where the problem happened. Joey got into the wrong airplane thinking that his parents were there. 

تحدثا مطولاً وكان والداه يناديانه مرة أخرى. أخيراً أنهى جوي حديثه مع صديقه وركض إلى الطائرة، وهنا بدأت المشكلة. دخل جوي الطائرة الخطأ معتقداً أن والديه كانا هناك.

Joey realizes that he got into the wrong airplane that is going to Italy instead of France. Joey started to cry and he was so disappointed and didn’t know what to do. The hostess noticed a kid crying and came and asked him “What’s wrong with you?” He told her that he lost his parents and that they were going to Paris and now he’s on the wrong airplane.

أدرك جوي أنه صعد إلى الطائرة الخطأ التي ستذهب إلى إيطاليا بدلاً من فرنسا. أجهش جوي في البكاء، وكان محبطاً جداً ولم يعرف ماذا يفعل. لاحظت المضيفة طفلاً يبكي فأتت وسألته: «ما خطبك يا فتى؟». أخبرها أنه أضاع والديه، وأنهما ذاهبان إلى باريس، وأنه الآن على متن الطائرة الخطأ.

She felt so sorry for him and she could not help him because the airplane had already taken off. Joey arrives in Italy and starts to seek a solution. Finally, he found someone who could help him and he called his parents. His parents were so worried about him and tried to comfort him and they told them that they were coming to Italy to pick him up and then going to Paris to have a lovely vacation. 

حزنت عليه ولم تستطع مساعدته لأن الطائرة قد أقلعت بالفعل. يصل جوي إلى إيطاليا، ويبدأ في البحث عن حل. أخيراً وجد شخصاً يمكنه مساعدته فاتصل بوالديه. كان والداه قلقين عليه، وحاولا مواساته أخبراه أنهما قادمان إلى إيطاليا لاصطحابه، ومن ثم الذهاب إلى باريس لقضاء عطلة جميلة.

He started walking in Italy’s streets, enjoying the beauty of this country which made him feel better about what happened to him. Accidentally, Joey met the friend he had already met in the airport and told him the problem he got into. His friend offered to host Joey and spend some time until his parents arrive. Joey accepted and went with him. They had a lovely time. They watched a movie. They played soccer and five hours later, Joey’s parents arrived. They hugged him and calmed him down again and then they all to Paris and had an amazing vacation.

أخذ يمشي في شوارع إيطاليا، مستمتعاً بجمال هذا البلد ما جعله يشعر بتحسن بشأن ما حدث له. وبالصدفة التقى جوي بالصديق الذى قابله مسبقاً فى المطار وأخبره عن المشكلة التي أقحم نفسه فيها. عرض عليه صديقه أن يأتي إلى منزله ويقضي بعض الوقت حتى يصل والداه. وافق جوي وذهب معه. قضيا وقتاً جميلاً. شاهدا فيلم، لعبا كرة القدم وبعد خمس ساعات، وصل والدا جوى. عانقاه وجعلوه يشعر بالهدوء ثم تابعوا رحلتهم إلى باريس واستمتعوا بعطلة رائعة.

وهكذا عزيزي القارئ نصل إلى ختام مقالنا بعنوان “قصص للأطفال باللغة الانجليزية” (English Stories for Kids) آملين أن تكونوا قد استمتعتم برحلة جوي أيضاً. 

Written by Maha Nassoum

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.