in

قصص قصيرة بالانجليزية

قصص قصيرة بالانجليزية (Short Stories in English) هو موضوع مقالتنا لهذا اليوم. ثمة الكثير من القصص القصيره المكتوبة باللغة الانجليزية، كما أنه بات بإمكان الجميع الحصول على pdf تحميل قصص، وسماع مقاطع صوتية بالانجليزي عن قصص مختلفة سواء كانت بوليسة، أو قصص عن فصل الربيع أو قصص رومانسية. بالإضافة إلى ذلك، يرغب الكثير من قراء القصص بتحميل pdf للعديد من القصص والاحتفاظ بها.

قصص قصيرة بالانجليزية

سنقدم في هذا المقال بعنوان “قصص قصيرة بالانجليزية” قصتين قصيرتين ممتعتين: قصة عن فصل الربيع وأخرى بوليسية.

قصة قصيرة عن فصل الربيع – A Short Story about Spring

After many cold months, Winter’s reign was over, and it had gone back to its homeland. The following day, Mother Nature woke up, and she said “Where are you my children?” she was so sad and pessimistic because everything around her was gloomy. However, the sun hiding behind the clouds saw Mother Nature and decided to bring her happiness.

بعد عدة أشهر باردة، انتهى حكم فصل الشتاء وعاد إلى موطنه الأصلي. في اليوم التالي، استيقظت الطبيعة الأم وقالت “أين هم أولادي؟”. كانت حزينة جداً ومتشائمة لأن كل شيء من حولها كان كئيباً. لكن الشمس التي كانت مختبئة وراء الغيوم رأت الطبيعة الأم وقررت أن تحضر لها السعادة.

Then, the Sun sent the warm rays to the waiting earth. “What is that?” asked Mother Nature. “I am the spirit of life, I am Spring”, said Spring. “Where are my children?” asked Mother Nature. “They have fallen asleep in Winter, but they are on their way coming to stay with you,” said Spring. 

 أرسلت الشمس أشعتها الدافئة إلى الأرض المنتظرة. “ما هذا؟” سألت الطبيعة الأم. قال الربيع “أنا روح الحياة، أنا الربيع”. سألته الطبيعة الأم “أين أولادي؟”. أجابها الربيع “لقد غرقوا في النوم في فصل الشتاء لكنهم  عائدون ,في طريقهم للبقاء معك”.

Suddenly, Mother Nature saw Jasmine, Daffodil, Lily, Tulip, and Primrose in the meadows and woods. There were many amazing flowers in sight. Their fragrance came softly with the breeze. Immediately, many colorful butterflies started to play in the sunshine, and they started to dance among the flowers. 

فجأة رأت الطبيعة الأم أنواع مختلفة من الزهور مثل الياسمين، النرجس البري، الخزامى، والزنبق وزهرة الربيع في المروج والغابات. كان هناك العديد من الأزهار المذهلة في الأفق، والتي جاء عطرها يتمايل بهدوء مع النسيم. سرعان ما بدأت عدة فراشات ملونة باللعب في أشعة الشمس، وبدأت بالرقص ما بين الأزهار.

Spring asked Mother Nature  “Are you happy now?” “I will be completely happy when I see all my children,” said Mother Nature.  Thousands of birds came flying joyfully from distant places, and they started singing. Then, many hibernating animals came out of their winter sleep. Mother Nature became so happy, and said: “Spring, you are the spirit  of life.”

سأل الربيع الطبيعة الأم “ألستِ سعيدةً الآن؟”، أجابته “سأكون سعيدة تماماً عندما أرى كل أطفالي”. جاءت آلاف الطيور محلقةً بفرحٍ من أماكن بعيدة وبدأت بالغناء. بعد ذلك، خرجت العديد من الحيوانات من سباتها الشتوي. غُمرت الطبيعة الأم بالسعادة، وقالت “أيها الربيع أنت روح الحياة.”

 قصة بوليسية قصيرة – A Detective Short Story

There were three friends living together John, George, and Sam. It was a Friday morning when John and George woke up, and they found the body of their friend Sam lying on the floor. They had detected the house before they called the police. Surprisingly, neither the door nor the windows were broken. John and George started to suspect each other. George told John “I know that you didn’t want Sam to live with us because he didn’t give you money”. “ But I didn’t kill him,” said John. Then, John looked at George and said “Why did you threaten Sam yesterday?”. “I was angry because I saw a ticket to London with Sam yesterday,” he answered. They were silent for ten minutes. 

كان هناك ثلاثة أصدقاء يعيشون سوية جون، جورج، وسام. صبيحة يوم جمعة، استيقظ جورج وجون ووجدا جثة صديقهما سام على الأرض. تفحصا المكان جيداً قبل أن يتصلا بالشرطة. من المثير للدهشة أن الباب أو نوافذ المنزل لم تكن مكسورة. حينها بدأ جون وجورج بالشك ببعضهما البعض. قال جورج لجون “أنا أعلم أنك لم تكن تريد أن يعيش سام معنا لأنه لم يعطك المال”. قال جون “لكنني لم أقتله”. وبعدها نظر جون إلى جورج وقال “لماذا هددت سام البارحة؟”  أجاب جورج “كنت غاضباً لأنني رأيت تذكرة سفر مع سام البارحة “. ثم بقيا صامتين لمدة عشرة دقائق.

They went to the police to report the murder. The next day, the police started investigating. The policemen had found an identity card and a ticket to London in Sam’s pocket, but the identity card was not Sam’s. After many days of investigation, the policemen called George and John to the court to see the real killer of Sam. When they arrived, they thought that they saw the ghost of Sam standing before them. “Yes, this is your real friend Sam,” said the detective. “The dead body you found was not Sam’s but Sam’s twin” continued the detective.

ذهبا إلى مركز الشرطة للإبلاغ عن جريمة القتل. وفي اليوم التالي، بدأ رجال الشرطة بالتحقيق في القضية. وجد رجال الشرطة هوية شخصية وتذكرة سفر إلى لندن في جيب الضحية. لكن الهوية لم تكن لسام. استدعى رجال الشرطة كل من جورج وجون للتعرف على القاتل الحقيقي لسام. عندما وصلا، اعتقدا أنهما رأيا شبح سام يقف أمامهما. قال المحقق “نعم إنه صديقكما سام.” تابع المحقق كلامه “الجثة الميتة التي عثرتم عليها لم تكن جثة سام، بل شقيقه التوءم.” 

Sam killed his twin brother and threw him in his friends’ home to accuse them of murder, and he stole the money from his friends and tried to flee to London but he forgot the ticket in his brother’s pocket. That was the reason he couldn’t travel that night.  

قتل سام شقيقه التوأم، ورماه في في منزل صديقيه ليتهمهما بجريمة القتل. كما أنه سرق المال من أصدقائه، وحاول الهرب إلى لندن لكنه نسي أن يأخذ تذكرة السفر من جيب أخيه، ولذلك لم يسافر في تلك الليلة.

في نهاية مقالتنا قصص قصيرة بالانجليزية (Short Stories in English)، نرى كيف يمكننا التحدث عن مواضيع مختلفة بطريقة ممتعة هادفة إلى تعليم القارئ الكثير من دروس الحياة. 

Written by Lilian Ajeeb

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.