الرئيسية » كتاب تعلم اللغة الانجليزية » قصص انجليزية قصيرة مترجمة » قصص لتعلم اللغة الانجليزية

قصص لتعلم اللغة الانجليزية

هذا ليس إعلان هذه تطبيقنا الجديد المجاني

قصص لتعلم اللغة الانجليزية (Stories to Learn the English Language) هو عنوان مقالتنا لهذا اليوم التي تهدف إلى تعلم اللغة وبالتحديد تعلم اللغة الانجليزية من القصص من خلال تعليم اللغة عبر كتاب قصص pdf. سنروي قصصاً تساعد على فهم اللغة بشكل أعمق، وقصصاً صوتية لتعليم اللغة مخصصة للمبتدئين مترجمة.

قصص لتعلم اللغة الانجليزية

في مقالتنا بعنوان “قصص لتعلم اللغة الانجليزية” سنروي قصة بعنوان السارق الغبي.

السارق الغبي – The Stupid Thief

On a cold winter night, it was raining so heavily. Amy was sleeping in her bed. She was exhausted after a very long day. All of a sudden, a thief came into her room at midnight.

في ليلةٍ شتويةٍ باردةٍ، كانت تمطر بغزارةٍ. كانت إيمي نائمة في سريرها، وتشعر بإرهاق شديد لإنتهاء يومٍ مُجهدٍ. فجأةً، دخل لصّ إلى غرفتها عند منتصف الليل.

He wanted to steal Amy’s money and all the jewelry that she has. While searching for the money, his stomach started to growl so he went to the kitchen. He started cooking dinner for himself while stupidly causing a lot of noise.

أراد اللص سرقة مال إيمي وكل المجوهرات التي بحوزتها. بينما كان يبحث عن المال، بدأت معدته تصدر أصواتاً، فذهب إلى المطبخ. وبدأ بطبخ العشاء لنفسه، مُحدثاً ضوضاء بمنتهى الغباء.

Amy heard the sounds in the kitchen and woke up. Amy was frightened and immediately took her phone and called the police. After that she started to sneak towards the kitchen, she came into it and saw the thief eating.

اقرأ الدرس التالي:  معنى novel

سمعت إيمي الأصوات في المطبخ واستيقظت. شعرت بالفزع وتناولت هاتفها على الفور واتصلت بالشرطة. بعد ذلك بدأت بالتسلل نحو المطبخ، دخلته ورأت اللص يتناول الطعام.

She made eye contact with him and shouted.”What are you doing in my house?” She said, “I needed the money and I was really hungry,” he answered. Amy felt so surprised because of his stupidity. “Okay, fine, take the money, have the meal and please wash the dishes,” she said.
حدقت إيمي بعينيه وصرخت قائلة “ماذا تفعل في منزلي؟”. فأجاب: «كنت بحاجة إلى المال، وكنت جائعاً حقاً». شعرت إيمي بالذهول بسبب غبائه. “حسناً، لا بأس، خذ المال، وتناول الوجبة، اغسل الأطباق من فضلك” قالت.

The police arrived and arrested the thief. They left, but Amy couldn’t sleep. She was scared and thinking about what happened to her and how that man broke into her house. She felt frightened by the way he talked and the way he made eye contact with her. He was not normal; he must have had some mental issues.

وصلت الشرطة وألقت القبض على السارق. غادر رجال الشرطة، ولكن لم تتمكن إيمي من النوم. كانت خائفة وتفكر بما حدث لها، وكيف اقتحم ذلك الرجل منزلها. شعرت بالخوف من الطريقة التي تحدث بها، والطريقة التي حدّق بها. لم يكن شخصاً طبيعياً، لا بد من أن لديه بعض المشاكل النفسية.

اقرأ الدرس التالي:  قصص اطفال انجليزي

Because there is no thief in the world that would break into a house, cook for himself and then talk normally to the owner of the house.

لأنه لا يوجد لص في العالم يقتحم منزلاً، ويطهو لنفسه، ومن ثم يتحدث بشكل طبيعي إلى صاحب المنزل.

One week later, Amy was reading the newspaper and suddenly stumbled upon “Crazy Thief Under Arrest”. They said they found out that he doesn’t steal for money. He has nothing to do in life and he needs to go to therapy because he’s mentally unstable.

بعد أسبوعٍ، كانت إيمي تقرأ الجريدة، وفجأة لمحت خبراً بعنوان “لصٌ مجنونٌ رهنُ الاعتقالِ”. قالوا أنهم اكتشفوا أنه لا يسرق من أجل المال، ليس لديه ما يفعله في الحياة، ويحتاج إلى تلقي العلاج النفسي لأنه غير مستقرٍ عقلياً.

Amy was not shocked when reading the news because she knew that there was something wrong with that guy and the way he was behaving. She felt so sorry for him even though he was trying to steal her money and jewelry, yet this man needs therapy.

لم تشعر إيمي بالصدمة عند قراءة الخبر لأنها علمت أنه ثمة خطبٌ ما في ذلك الرجل وفي الطريقة التي كان يتصرف بها. شعرت بالأسف تجاهه على الرغم من أنه كان يحاول سرقة مالها ومجوهراتها لكن هذا الرجل يحتاج إلى العلاج.

اقرأ الدرس التالي:  قصص باللغة الانجليزية للمبتدئين

بهذا عزيزي القارئ نصل إلى ختام مقالتنا بعنوان “قصص لتعلم اللغة الانجليزية”، آمل أن تكون قد استمتعت بتفاصيل الحكاية ونلت الفائدة المرجوة من القراءة.

أضف تعليق