قاعدة the

  • بواسطة

قاعدة The Rule of The) the) هي محور مقالتنا لهذا اليوم، إذ نستخدم في اللغة العربية “ال” للتعريف ولا نستخدمها في التنكير. بالإضافة إلى أنه ثمة أدوات للتنكير وهي: “The, a, an”.

قاعدة the

سنتحدث في مقالتنا لهذا اليوم عن قاعدة the، بالإضافة إلى إدراج العديد من الأمثلة المترجمة إلى العربية.

استخدامات Uses of A, An, The

نستخدم “a, an” للتنكير.

و نستخدم “the” قبل الأسماء المعرفة المعدودة، سواء مفرد أو جمع والأسماء غير المعدودة (أسماء الكمية):

…The girl, the girls, the school, the sugar, the milk
البنت، البنات، المدرسة، السكر، الحليب….

وهي تدل على الاشتراك في معرفة معنى محدد. كما في حالات:
وجود واحد فقط:

?Who is the president of Australia
من هو رئيس أستراليا؟

و لهذا تستخدم في أسلوب التفضيل :superlative adjective.

.She is the tallest in the house
هي الأطول في المنزل.

وجود واحد فقط في سياق الحديث:

?Dad, can I borrow the car
أبي هل يمكن أن أستعير السيارة؟ (سيارة العائلة تحديدا)؟

شيء تم ذكره من قبل:

A lady bought candy for a child. The child thanked the lady.
اشترت سيدة حلوى لطفل. الطفل شكر السيدة (السالف ذكرهم).

للإخبار عن معنى يشمل كل أشباه الاسم المحدد:

.The heart pumps blood around the body
القلب يضخ الدم في أنحاء الجسم.

قاعدة the The Rule of The

قاعدة the

.The kangaroo lives in Australia
يعيش الكنغر في أستراليا.

نستخدم “theقبل الصفات للدلالة على اشتراك مجموعة في هذه الصفة:

.The rich should give more to the poor
يجب أن يعطي الأغنياء المزيد للفقراء.

لا نستخدم “the” في التعميم:

.Cats are nice pets
القطط حيوانات منزلية لطيفة.

.I love listening to music
أنا أحب سماع الموسيقى.

قواعد نطق “the”

تلفظ (ذَ) /ðǝ/ قبل الكلمات التي تبدأ بصوت صحيح:

…The man, the door
الرجل, الباب….

و أما إذا كان الاسم الذي يأتي بعدها يبدأ بحرف علة (vowels: a, e, u, o, i)، تلفظ (ذي) /ði/ كمثل:

…The European, the university
الأوروبي، الجامعة…

تنطق (ذي) /ði/ قبل الكلمات التي تبدأ بصوت علة:

…The apple, the open door
التفاحة، الباب المفتوح…

و أيضاً إذا كان الحرف صحيح، يلفظ كصوت علة:

.(The FBI (Federal Bureau of Investigation
مكتب التحقيقات الفيدرالي.

.(The RAF (the Royal Air Force
القوات الجوية الملكية.

بهذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالتنا بعنوان “قاعدة the”، نتمنى أن تكونوا استفدتم واستمتعتم معنا.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *