الرئيسية » كتاب تعلم اللغة الانجليزية » قصص انجليزية قصيرة مترجمة » قصة تايتنك الحقيقية بالانجليزي

قصة تايتنك الحقيقية بالانجليزي

معهد المملكة البريطانية الدولية للعلاقات الثقافية والفرص التعليمية

قصة تايتنك الحقيقية بالانجليزي (The True Story of Titanic in English) هو موضوعنا اليوم. إن قصة التايتنك (السفينة) تختلف عن قصة فيلم تايتنك. هل تعرفون ما هي قصة فيلم التايتنك؟ قصة تايتنك الحقيقية بالانجليزي

قصة تايتنك الحقيقية بالانجليزي

في هذا المقال تجدون قصة تايتنك الحقيقية بالانجليزي.

.Jack was an American young man who won a trip on the Titanic during a card game

فاز جاك، الشاب الأمريكي، برحلة على متن السفينة تايتانيك في إحدى ألعاب الورق.

Rose was an upper-class girl. She was traveling with her mother to America to marry her rich fiancé, Cal.

كانت روز فتاة من الطبقة العليا، وكانت مسافرة مع والدتها إلى أمريكا لتتزوج خطيبها الثري كال.

Rose and Jack met when Rose was trying to throw herself off the back of the ship and Jack saved her.

التقى روز وجاك عندما كانت روز تحاول رمي نفسها من مؤخرة السفينة وقام جاك بإنقاذها.

Cal invited Jack to dinner as a thank you. Feelings started to develop between Jack and Rose.

دعا كال جاك لتناول العشاء كنوع من الشكر. بدأت المشاعر تتطور بين جاك وروز.

Jack ended up stealing Rose’s heart and took Rose dancing with the other steerage passengers.

سرق جاك قلب روز في نهاية المطاف، وأخذها للرقص برفقة ركاب الدرجة الثانية.

اقرأ الدرس التالي:  حكايات بالانجليزي

He drew a painting of her wearing nothing but a necklace, Cal accused Jack of stealing that necklace.

قام برسم لوحة لها وهي لا ترتدي شيئاً سوى قلادة، ادعى كال بأن جاك سرق القلادة.

Rose didn’t believe Jack did that so she set him free. The Titanic hit a huge iceberg and started to sink.

لم تصدق روز أن جاك فعل ذلك لذا حررته. اصطدمت تيتانيك بجبل جليدي ضخم وبدأت في الغرق.

Rose and Jack couldn’t make it onto lifeboats, Jack froze to death but Rose was saved by a returning lifeboat.

لم يستطع روز وجاك الوصول إلى قوارب النجاة، تجمد جاك حتى الموت، بينما أُنقذت روز بواسطة قارب نجاة عائد.

كانت هذه قصة تايتنك الحقيقية بالانجليزي.

أضف تعليق